كتب : اَخر تحديث : 15 مايو 2019

تاريخ الدوري العماني “دوري المحترفين العماني” Omani Professional League تعرف على تاريخ الدوري وأهم المحطات والفائزين في تاريخ الدوري الدوري العماني هو دوري الدرجة الممتازة في الاتحاد العماني لكرة القدم وقد تم إنشائه رسميا في عام 1976. ويعتبر حاليا النادي الأكثر نجاحا في الدوري العماني هو نادي ظفار والذي فاز بـ 10 القاب.

التطوير إلى دوري المحترفين

على الرغم من كونه دوري معروف في المجتمع المحلي، الا انه يأتي في المرتبة (D) من تصنيف دوريات كرة القدم وفقا لتصنيف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. السيد خالد بن حمدرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم أعلن عن خطة الاتحاد لتحويل دوري كرة القدم العماني إلى دوري للمحترفين بحلول عام 2012. أيضًا قام بالإعلان عن تغيير اسم الدوري إلىدوري عمان موبايل. والعديد من الشركات مثل نيسان وشل وعمان موبايل كانت من الأسباب الرئيسية لتوسيع هذا التحولوبقيادة السيد خالد بن حمد.

في عام 2010 وخلال السحب السنوي لكأس السلطان قابوس – السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عُمان – أُعلن عن رصد 2.6 مليون ريال سنويا(حوالي 6.7 مليون دولار) إلى عام 2015 لمزيد من الدعم للدوري. جاء هذا التحرك لرعاية الشباب العماني وتطوير كرة القدم العمانية وخلق أكبر الآمال لتأهل عُمان في كأس العالم 201.وكانت هذه الصفقة بالإضافة إلى الدعم الممنوح من السلطان قابوس للاتحاد وقدره 1.5 ريال عماني.

يعنبرالاتحاد العماني لكرة القدم أكبر اتحاد رياضي في السلطنة ينضوي تحت لوائه 43 ناديا يمثلون مختلف محافظات السلطنة.
ورغم أن رياضة كرة القدم تمارس في السلطنة منذ مطلع القرن الماضي عندما أدخل الانجليز هذه اللعبة إلى منطقة الخليج العربي عن طريق حامياتهم العسكرية إلا أن كرة القدم العمانية توثق بأول نادي رياضي تم تأسيسه في السلطنة وهو نادي عمان والذي تأسس في العام 1942م وعرف آنذاك بإسم نادي مقبول.
ومع ظهور دولة عمان الحديثة وتقلد صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – مقاليد الحكم في السلطنة في 23 يوليو 1970م تم إشهار معظم أندية السلطنة رسميا وقامت الحكومة الرشيدة مبتنظيم مختلف مسابقاتها الرسمية وخاصة بطولة كأس صاحب الجلالة السلطان وبطولات دوري المناطق وذلك تحت إشراف دائرة شؤون الشباب التابعة لوزارة التربية والتعليم وشؤون الشباب آنذاك، هذا بخلاف المشاركات الدولية للمنتخب الأول لكرة القدم والمتمثلة تحديدا في دورة كأس الخليج العربي لكرة القدم ابتداء من الدورة الثالثة بالكويت في العام 1974م.

وفي العام 1978م تأسس أول اتحاد عماني لكرة القدم وتم تعيين أول مجلس إدارة للاتحاد وذلك برئاسة المغفور له صاحب السمو السيد/ فيصل بن علي آل سعيد – وزير التراث القومي والثقافة آنذاك – واستمر هذا المجلس لأكثر من خمسة أعوام قبل أن يتم إعادة إشهار الاتحاد العماني لكرة القدم رسميا في 26 يونيو من العام 1983م طبقا للقرار الوزاري رقم 41/83 واستنادا للمرسوم السلطاني السامي رقم: 42/82 والقاضي بإصدار قانون الهيئات الخاصة العاملة في المجال الرياضي، ويعد صاحب السمو السيد/ هيثم بن طارق آل سعيد – وزير التراث والثقافة حاليا – أول رئيس لمجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم بعد إشهاره.
ومنذ تأسس الاتحاد في العام 1978م وهو عضو في الاتحادين العربي والدولي (الفيفا) في نفس العام حيث انضم إلى عضوية الاتحادين مباشرة بعد تأسيسه قبل أن ينضم في العام 1980م إلى عضوية الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وبمرور الأيام تشكل النظام الأساسي للاتحاد العماني لكرة القدم والهيكل التنظيمي لدوائره ولجانه العاملة ولمختلف المسابقات المحلية التي ينظمها وللمنتخبات التي تمثل اللعبة في السلطنة وتشارك في مختلف المسابقات الإقليمية والقارية والعالمية حيث أن هنالك ستة منتخبات رئيسية هي المنتخب الأول والأولمبي تحت 23 سنة والشباب تحت 19 سنة والناشئين تحت 16 سنة ومنتخب البراعم تحت 14 سنة بالاضافة الى منتخب كرة القدم الشاطئية، ويقوم برفدها أندية السلطنة التي تتنافس فيما بينها في مسابقات للدوري العام بمختلف درجاته التصنيفية وفئاته السنية إلى جانب مسابقة كأس جلالة السلطان المفدى حفظه الله.

واستطاعت كرة القدم العمانية في الفترة الماضية أن تحقق تطورا ملحوظا على المستويين الإقليمي والقومي والقاري فأصبح يشار إليها بالبنان على الصعيد الخليجي والعربي والآسيوي حيث أصبحت المنتخبات الوطنية المشاركة في مختلف المحافل والبطولات الكروية الكبرى تلعب الأدوار الرئيسية فيها بل ووصلت كرة القدم العمانية إلى أفضل إنجازاتها العالمية بتحقيقها المركز الرابع في بطولة كأس العالم للناشئين بالإكوادور 1995م.وفي عام 2009 تمكن منتخبنا الوطني الاول من الفوز بكأس الخليج 19 التي استضافتها السلطنة في شهر يناير ، كما تأهلت منتخباتنا الوطنية في 2013 الى نهائيات كأس اسيا حيث تأهل منتخب الناشئين الى نهائيات اسيا التي استضافتها تايلند وتأهل منتخب الشباب الى نهائيات ميانمار فيما تأهل المنتخب الاول الى نهائيات اسيا التي تستضيفها استراليا في يناير 2015 وشارك المنتخب الاولمبي في اولمبياد انشون الكورية.

ويعتبر تاريخ 30 أغسطس 2007م تاريخا مهما في صفحات كرة القدم العمانية حيث تم في هذا التاريخ إجراء أول انتخابات رسمية في السلطنة لتشكيل أول مجلس إدارة منتخب للإتحاد وذلك بحضور ممثل الفيفا الاقليمي حيث نالت الرؤية الشاملة لتطوير كرة القدم العمانية وتحويلها إلى صناعة مزدهرة والتي قدمها السيد خالد بن حمد بن حمود البوسعيدي ثقة أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد فتم انتخابه رئيسا لمجلس إدارة الاتحاد للأربع سنوات القادمة هو وبقية زملائه من الأعضاء الذين تم انتخابهم في ذلك اليوم المشهود الذي دخلت فيه الكرة العمانية حقبة جديدة من مرحلة التطوير من خلال إدخال برامج علمية ونظم حديثة في العمل الإداري واستحداث لجنة التسويق للمسابقات وللمنتخبات بخلاف برامج تطوير المسابقات ورفع الحوافز المادية للأندية وإنشاء موقع إلكتروني خاص بالاتحاد وتنظيم مؤتمر صحفي أسبوعي للاتحاد وإعادة إنشاء مشروع الهدف وإعادة افتتاح المدارس الكروية وغيرها من الاسترتيجيات والخطط سواء تلك التي هي طور الدراسة أو تلك التي ستدخل مرحلة التنفيذ.

شعار الدوري العماني “دوري المحترفين العماني”

دوري المحترفين العماني Omani Professional League
دوري المحترفين العماني Omani Professional League

 

فرق الدوري العماني – موسم 2016-17

  • نادي النهضة العماني
  • نادي ظفار
  • نادي الرستاق
  • نادي النصر
  • نادي العروبة
  • نادي الشباب
  • نادي السويق
  • نادي عمان
  • نادي السيب
  • نادي صحار
  • نادي صوري
  • نادي صحم
  • نادي فنجاء
  • نادي جعلان

مجموع البطولات

عدد البطولات المحلية التي حققتها الأندية في سلطنة عمان.

الناديعدد البطولات التي فاز بها
ظفار9
فنجاء8
النصر5
العروبة4
مسقط3
السويق3
النهضة3
صور2
نادي عُمان1
الاهلي1

* تشمل البطولات التي فاز بها نادي روي.

بعض الإنجازات التي حققتها الأندية العمانية

– الكأس الوحيدة التي فاز بها النادي العماني على المستوى الإقليمي أو القاري هو فنجاء في عام 1989 في كأس الخليج للأندية. وقد فاز نادي فنجاء على نظيره البحريني المحرق في النهائي في مملكة البحرين.

– في بطولة الاندية الآسيوية 1993–94 النادي العماني نادي عُمان وصل للمركز الثاني في البطولة بعد خسارته امام تايلاند والممثلة بنادي بنك المزارعون التايلانديون.

– في عام 1996 اقترب نادي ظفار من الفوز بكأس الخليج للأندية لكنه لم يستطع التغلب على نادي النصر السعودي في نهائي كأس الخليج للأندية وحل وصيفًا لتلك الدورة.

– النهضة في كأس الإتحاد الأسيوي 2008 ولكنه خرج من دور الأربعة عندما لم يستطع تجاوز بطل المباراة النهائية المحرق بعدد الأهداف الإجمالية. ولم تكن هناك مباراة لتحديد المركز الثالث.

– و في موسم 2014-2015 لعب نادي صحم نهائي كأس الخليج للاندية ضد الشباب الإماراتي و حل وصيفًا بعد تعادله في الوقت الاصلي 1-1 و خسر بركلات الترجيح 4-3.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *