كتب : اَخر تحديث : 14 مايو 2019

تاريخ نادي شالكه 04 الألماني Schalke Club تعرف على تاريخ النادي وأهم الإنجازات والبطولات نادي شالكه 04 الألماني لكرة القدم واحد من بين أهم أندية كرة القدم الألمانية الذي له دور كبير في كرة القدم الألمانية والذي قد نشأ خلال عام 1904 ويقع نادي شالكة الألماني في منطقة شالكة الواقعة داخل مدينة غيلسنكيرش التي تقع غرب دولة ألمانيا ,اكتسب نادي شالكه اسمه من أحد أحياء مدينة غيلسنكيرشن في مقاطعة شمال الراين – وستفاليا في غرب ألمانيا. وليست هذه صدفة إذ أن أندية ألمانية كبيرة تنتمي لتلك المقاطعة أيضا مثل بوروسيا دورتموند وبوخوم وبوروسيا مونشنغلادباخ وإف سي كولن وفورتونا دوسلدورف ,كما يعد من بين أشهر الأندية الألمانية التي لها مشجعين في كل مكان على مستوى ألمانيا.

بطاقة تاريخ نادي شالكه 04 الألماني:

تاريخ التأسيس: 4 – مايو (آيار)- 1904.

ملعب نادي شالكه الرسمي : ملعب فيلتينس أرينا.

سعة ملعب نادي شالكه “فيلتينس أرينا” 61,973 متفرجاً.

عدد القاب وبطولات الدوري الألماني التي فاز بها شالكه: 7 مرات.

عدد القاب وبطولات كأس المانيا التي فاز بها شالكه:  5 مرات.

عدد ألقاب وبطولات الدوري الأوروبي التي فاز بها شالكه : مرة واحدة.

عدد الألقاب وبطولات دوري أبطال أوروبا التي فاز بها شالكه : لعب نصف النهائي مرة واحدة.

نبذة تاريخية عن تاريخ نادي شالكه 04 الألماني:

تأسس النادي عام 1904 تحت اسم ويست فاليا شالكة.

نجح في دخول الدوري عام 1912.

قام النادي بتغير اىسمه إلى ف سي شالكة عام 1924.

ترقى نادي شالكة إلى أعلى دوري إقليمي وهو Gauliga Ruhr عام 1926.

تم إقامة أول ملعب للنادي عام 1928.

وصل النادي أول نهائي للدوري الألماني، عام 1933 وخسر أما فورتونا دوسلدورف 3-0.

يعتبر نادي شالكة واحد من ست عشر عضوًا مؤسسا في البوندسليجا الألمانية.

هبط النادي إلى مصاف أندية الدرجة الثانية لأول مرة عام 1981.

نادي شالكه 04، نادي رياضي تشتهر فيه لعبة كرة القدم، يعد واحداً من أشهر الأندية في المانيا.

عاش نادي شالكه فترته الذهبية في ثلاثينات وأربعينات القرن الماضي، ويعد ثاني أكبر نادي في المانيا من حيث عدد العضويات الاحترافية بعد بايرن ميونخ.

انتقل شالكه إلى ملعبه الجديد فيلتينس أرينا عام 2001، وتجمعه علاقة خصومة دائمة مع بروسيا دورتموند، فيما يعرف بدربي حوض الرور.

شالكه معروف حالياً باللون الأزرق، لكن من الظريف معرفة أن النادي بدأ مسيرته يرتدي الاحمر والأصفر، وذلك حتى عام 1924.

يعد شالكه واحداً من أول الأندية تطبيقاً لأفكار تكتيكية ثورية، فهو في عشرينات القرن الماضي طبق نظام التمريرات القصيرة السريعة، والتي جعلته يسود لفترة طويلة في بطولات المانيا.

أما عن سبب وجود 04 في اسم النادي، فذلك عائد إلى تقليد شائع في المانيا يجعلهم يتركون سنة التأسيس إلى جانب الإسم، وشالكه تأسس عام 1904 بالتالي فاكتفى بـ 04 في اسمه.

 

شعار نادي شالكه 04 الألماني

شعار نادي شالكه المكتوب هو “نحن نعيشك”، ويعد النادي ناجح مالياً في العصر الحديث محققاً سابع أفضل رقم من حيث الدخل التشغيلي.

شعار نادي شالكه الألماني
تاريخ شعار نادي شالكه الألماني

 

ملعب نادي شالكه 04 الألماني

انتقل شالكه إلى ملعبه الجديد فيلتينس أرينا عام 2001، وتجمعه علاقة خصومة دائمة مع بروسيا دورتموند، فيما يعرف بدربي حوض الرور.

ملعب نادي شالكه الجديد فيلتينس أرينا
ملعب نادي شالكه الجديد فيلتينس أرينا

قصة نشيد شالكه المثير للجدل:

أثارت قصة أحد أناشيد نادي شالكه الكثير من الجدل في العالم العربي، فبعد تعرض مواطنة المانية من أصول مصرية للقتل لأسباب عنصرية عام 2009 في المانيا، تم ترويج نشيد النادي الألماني الذي يعود إلى عام 1963.

نشيد شالكه فيه مقطع “محمد رسول الله لا يعرف كرة القدم ولكنه اختار الأزرق والأبيض وعشقهما”، والنادي والجمهور لم يقصدا الإساءة حقيقة للإسلام، واعتقدوا أنهم بهذا يمتدحون الشريحة الواسعة من جماهيرهم التركية المسلمة.

الجدال حول ذكر سيدنا محمد في نشيد نادي شالكه الألماني

نادى شالكة الذى يرتدى الزى الأزرق والأبيض خصص لنفسه نشيداً بعنوان (Blau und Weiss..ich liebe dich) ويعنى بالألمانية كم أحبك أيها الأبيض والأزرق».

هذا النشيد مصدر غضب المسلمين في الأيام الماضية لأنه يحمل بين طياته جملة تقول «محمد كان نبياً.. رغم عدم معرفته بكرة القدم.. إلا أنه اختار اللونين الأبيض والأزرق من بين الألوان»، تم كتابته عام ١٩٢٠ إلا أنه لم يكن يحتوى تلك الفقرة الخاصة بالنبى الكريم، والتى تمت إضافتها في عام ١٩٦٣.

يقول نصها:

محمد كان رسولاً       ولكنه لم يكن يعلم شيئا عن كرة القدم
وبالرغم من ذلك كان يفضل       ألوان الأبيض و الأزرق
لأنها ألوان فريق شالكه       شالكه شالكه شالكه.
Muhammed war ein Prophet       der vom Fussball nicht versteht

وأكد الدكتور المصرى أحمد المتبولى، الحاصل على درجة الدكتوراه في الدراسات الشرقية من جامعة فيينا النمساوية والمقيم بين النمسا وألمانيا، أن تلك الاحتجاجات ليست بجديدة على المسلمين، فقد اعترضوا على هذه الفقرة عام ١٩٩٧ لكنها لم تحظ بأى اهتمام إعلامى آنذاك، لأنهم تيقنوا بعد ذلك من عدم وجود أى إهانة فيها للنبي.

وفجر المتبولى مفاجأة من العيار الثقيل عندما أكد أنه من خلال دراسته تبين له أن الصيادين الألمان لهم نشيد شهير يبلغ درجة القداسة عندهم ويسمى (lob der grunen Farbe) ويعنى بالعربية «التعظيم للون الأخضر»، وأنهم لما سمعوا أن النبى محمد عليه السلام يُقدر الألوان وخصوصاً اللون الأخضر أوردوا ذلك في نشيدهم المكتوب منذ عام ١٧٩٧ (ألف وسبعمائة وسبعة وتسعون).

والفقرة التى وردت في نشيد الصيادين بالألمانية

mohammed war ein Prophet

der von Farben so viel versteht

und aus all der schonen Farbenpracht, ja: ll Farbenpracht

hat er sich das grun und weib so aus erdach

وتعنى أن «محمداً كان نبياً وهو شفيعى.. يقدر كل الألوان، ومن بين كل الألوان اختار اللون الأخضر».

وهنا اعتراف واضح بنبوته صلى الله عليه وسلم، ويقصد بكلمة شفيعى هنا حجتى في اختيار الألوان المفضلة، فإذا كان نبياً قد اختار وأحب اللون الأخضر فهذا شفاعة لنا على حبه.. هذا معنى الجملة.

وهذه معلومة أخرى أقدمها ـ دفاعاً عن رسول الله ـ وهى أن نادياً ألمانيا آخر يسمى أونترشبيز هايم SV DJK Unterspiesheim يرتدى الزى الأخضر والأبيض أيضاً ـ وهو الزى الغالب في الملاعب الألمانية ـ أخذ نشيد الصيادين الألمان وجعله نشيداً خاصاً بالنادى بعد أن حذف كلمة شفيعى في الجملة الخاصة بالنبى محمد، وهذا يؤكد اعترافاً تاماً منهم بنبوة محمد عليه السلام.

وبالنسبة لردود الفعل لدى الجالية المسلمة في ألمانيا والنمسا، فتلخصها جملة قالتها فتاة مسلمة مثقفة: «لماذا كل هذا الغضب من المسلمين، هل يعلمون أن ٦٠ ألف مشجع لفريق شالكة يرددون اسم نبينا في كل مباراة قبل بدايتها.
نادي شالكه بعد ذلك أكد على أنه سيتخذ التدابير اللازمة لاحترام الدين الإسلامي، وأنه سيجتمع مع شخصيات إسلامية لفهم خصوصية القضية بالنسبة للمسلمين، وطرح فكرة تعديل النشيد على الروابط الجماهيرية.

سبب تسمية نادي شالكه الأزرق الملكي

يعتبر نادي شالكة من الأندية الألمانية الغنية بالتاريخ والشعبية، ويعد ثاني أغنى الأندية الألمانية بعد نادي بايرن ميونخ، وقد لقب بالأزرق الملكي، نظرًا لأنه كان النادي المفضل لدى هتلر، وكونه يرتدي قميصًا باللون الأزرق، وتعود تسمية شالكة إلى أحد أحياء مدينة عليسنكيرشن، ومن الجدير بالذكر أن شعار نادي شالكة يحمل حرف S وهو أول حرف من كلمة شالكة، وبجانبه رقم 04 وهو سنة تأسيس النادي عام 1904، وشعاره المكتوب هو نحن نعيشك.

حقيقة تشجيع هتلر لنادي شالكه

يروج كثيرون لنظرية تقول إن نادي شالكه كان محبوباً ومدعوماً من قبل أدولف هتلر، حيث أكدت مجلة التايمز الأمر عام 2008 في تقرير نشرته حول اهتمامات القائد النازي في مجال كرة القدم.

يومها رد نادي شالكه بقوة على تلك التقارير وسخر منها قائلاً “إن كانت مجلة عريقة مثل التايمز تعتمد على حقيقة أننا الأكثر فوزاً في عصر الحكم النازي للقول إن هتلر شجع شالكه، فهذا يجعلنا نقول إن مارجريت تاتشر رئيسة الوزراء البريطانية تشجع ليفربول”.

وأضاف النادي “لقد عقد باحثون دراسة تاريخية عام 2004 للبحث في حقيقة هذا الأمر، وتبين أنها مجرد أساطير، بل إن أسلوب شالكه المبتكر في كرة القدم كان سبب تفوقه، في حين لم يكن هتلر وحزبه النازي سعيداً بشعبية النادي واعتبروها منافسة لهم، ولم يشاهد أدولف بنفسه أي مباراة كرة قدم لشالكه”.

مجلة التايمز لم ترد على تصريحات شالكه بخصوص الأمر، وظهر عدم وجود أي دليل لديها على أن هتلر كان مشجعاً لشالكه، في حين تؤكد تقارير أخرى بأن النادي الألماني كان أول من ابتكر التمريرات القصيرة السريعة بين اللاعبين، وبالتالي تفوق على جميع خصومه من خلال هذا الأسلوب.

تاريخ شالكه في دوري أبطال أوروبا والبطولات الأوروبية عامة

حسب موقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، فإن نادي شالكه وحتى نهاية موسم 2014-2015 خاض مغامرات أوروبية في 21 موسماً.

بداية مشاركات شالكه القارية كانت في دوري الأبطال موسم 1958-1959 وعندها خرج من دور الثمانية عند الخسارة أمام أتلتيكو مدريد بجموع المباراتين 1-4 (1-1 و0-3).

واستطاع شالكه خلال مسيرته الأوروبية حمل لقب الدوري الأوروبي عام 1997، ولعب نصف نهائي دوري الأبطال 2010-2011 ونصف نهائي كأس أوروبا لأبطال الكأس موسم 1969-1970.

ولم يستطع أي فريق أن يهزم شالكه على ملعبه أوروبياً إلا بعد 15 لقاء، حيث كان قد حقق 12 انتصاراً وتعادلين خلال 20 سنة ما بين 1958 و1978، وللمصادفة كان الفريق الذي هزمه من المانيا أيضاً، ألا وهو نادي ماغديبورغ عندما هزمه 3-1، في حين يعد بانثينايكوس أول فريق غير الماني يهزم شالكه في ملعبه موسم بنتيجة 2-0 خلال دوري الأبطال 2001-2002.

بالمجمل، شارك شالكه حتى نهاية موسم 2014-2015 بالمجمل 8 مرات في دوري الأبطال ومرة خرج بالملحق المؤهل، و12 مرة في الدوري الأوروبي، ومرتين في بطولة أوروبا لأبطال الكأس.

المسيح يظهر في شالكه بسبب ليبودا

عرف تاريخ شالكه أسطورة لعب أيضاً مع الغريم التقليدي بروسيا دورتموند، إنه رينهارد ليبودا.

جناح مذهل، بمهارات فاقت كل أبناء جيله، ومثل شالكه 3 مرات ما بين 1961-1965 و1968–1972 و1973-1976، ومثل بروسيا دورتموند ما بين 1965–1968.

قاد بروسيا دورتموند للقب كأس أوروبا لأبطال الكأس عام 1966 على حساب ليفربول، وذلك بتسجيله هدف الفوز 2-1 في الوقت الإضافي.

هذا اللاعب يعد أفضل لاعبي مركز الجناح في تاريخ شالكه، ورغم تورطه بفضيحة 1971 بالتلاعب في نتائج المانيا فإن هذا لم يغير شيئاً من قيمته الأسطورية في تاريخ النادي.

ومن الواضح أن جماهير شالكه لديها ربط بين الأنبياء وكرة القدم، فقد صنعوا نشيدة خاصة بليبودا تقول “لا أحد يستطيع تهريب المسيح .. إلا ليبودا”، وكانوا يقصدون هنا مهارته بالمراغة وسرعته.

ليبودا .. أسطورة شالكه

المباراة المجنونة ..مع بايرن ميونخ

عندما كان بايرن ميونخ يملك أهم لاعبي الكرة الألمانية على الإطلاق مطلع السبعينات، أمثال جيرد مولر وبكنباور، اصطدم بفريق شالكه ولم يكن الطرفان يعلمان أن تلك المباراة ستخلد فيي  التاريخ.

في تاريخ 8-سبتمبر “أيلول” – 1973،فاجأ شالكه ضيفه بايرن ميونخ بانطلاقة صاروخية، حيث تقدم ضدهم في أول 18 دقيقة بنتيجة 3-0.

استيقظ بايرن هجومياً لكنه واصل النوم دفاعياً، لينتهي الشوط الأول 5-2 لصالح شالكه.

في الشوط الثاني، انقلبت الأحوال، واستطاع بايرن العودة بالنتيجة عبر أهداف سجلها في الدقائق 51 و64 و68، لينتهي اللقاء بالتعادل 5-5، ويخسر شالكه تقدماً واضحاً في اللقاء، فيما يعرف حتى يومنا هذا بالمباراة المجنونة في الدوري الألماني.

أصغر مدرب في تاريخ نادي شالكه 04 الألماني

في صيف موسم 2017-2018، فجر شالكه مفاجأة كبيرة، بتعيينه المدرب الشاب دومينيكو تيديسكو (31 عاما) مدرباً جديداً للفريق.

شالكه، كان قد عانى في المواسم الأخيرة السابقة، الأمر الذي دفعه للقيام بخطوة غير مسبوقة، بتعيين مدرب شاب، يعد الأصغر في تاريخهم  في عصر البوندسليجا.

لم تكن خبرات هذا المدرب واضحة، فهو معظم مسيرته مع الشباب، لكنه درب فريق واحد للرجال كان إرتسغيبيرغه آوه في الدرجة الثانية.

اعتبر كثيرون القرار غير مبرر، وليس منطقياً، لكن إدارة شالكه طلبت الصبر ليرى الناس النتائج.

مدرب شالكه الشاب
مدرب شالكه الشاب

في عام 2007، وعندما كان شالكه يبحث عن الاستقرار المالي، جاءته معجزة وانقاذ من شركة روسية اسمها جاز بروم.العلاقة التاريخية مع جاز بروم

جاز بروم مختصة بالغاز، وتعتبر من أكبر الشركات العالمية، وجاء عقد رعايتها ليضع سيولة نقدية ضخمة ومباشرة في خزينة شالكه.

الرئيس الروسي آنذاك فلاديمير بوتين علق على الصفقة وقال إنها شراكة طبيعية،لا علاقة لها بالسياسة.

العلاقة مستمرة حتى يومنا هذا بين شالكه وجاز بروم، حيث يظهر شعار الشركة بشكل دائم على قمصان النادي.

اللاعب الهارب من شالكه !

في مطلع عام 2007، اعتقد نادي شالكه أنه سيدعم صفوفه بالمدافع البرازيلي جوستافو فرانتشين الذي كان يبلغ من العمر آنذاك 25 سنة.

فجأة، خرجت إدارة النادي الألماني ببيان غاضب، وقالت “لن يلعب جوستافو معنا، أرسل لنا يقول أنه لا يريد الخروج من البرازيل بعد أن أمضى العقد وقبل أيام من توقع قدومه للعب، وأعاد ذلك لأسباب عائلية، نحن غاضبون جداً”.

جوستافو رفض اللعب مع شالكه، ورفض شالكه تحريره لأنه بات يملك بطاقته الاحترافية، حتى جاءت شركة بعد 4 أشهر وقامت بشراء حقوق اللاعب كاملة، وأرسلته للعب مع نادي ديبورتيفو البرازيلي.

جوستافو هذا لم يلعب أي مباراة مع ديبورتيفو، بل قضى مسيرته 5 سنوات معاراً من نادٍ إلى أخر، في طريقة مشبوهة، حيث كان كثير التنقل واستمرار ملكيته لتلك الشركة.

إنجازات وألقاب وبطولات نادي شالكه:

الدوري الألماني : (7 مرات) : 1934 – 1935 – 1937 – 1939 – 1940 – 1942 – 1958

كأس المانيا : (5 مرات) :1937 – 1972 – 2001 – 2002 – 2011

كأس سوبر المانيا : (1 مرة) :2011

دوري أبطال أوروبا : (لم يفز به) : أفضل إنجاز نصف نهائي موسم 2010-2011

الدوري الأوروبي : (1 مرة) : 1997

أشهر اللاعبين في تاريخ نادي شالكه 04 الألماني:

شالكه فريق عريق مر عليه العديد من أعلام الكرة في العالم، وفيما يلي أشهرهم:
– مارك فيلموتس : لاعب خط الوسط المهاجم البلجيكي عاش فترة ممتازة مع شالكه ما بين 1996-2000، سجل 31 هدفاً في 131 مباراة وقادهم لبطولة الدوري الأوروبي الوحيدة في مسيرتهم عام 1997، كما عاد لهم عام 2001 ليعتزل في 2003 بقميص شالكه.

– أولاف ثون ، لاعب خط وسط ومدافع شهير مع شالكه لعب معهم فترتين ما بين 1983-1988 و1994-2002، فاز بكأس العالم 1990، وفاز مع شالكه بلقب الدوري الأوروبي ويعد من أهم اللاعبين في تاريخ النادي الحديث.

– كلاوس فيشر ، المهاجم الدولي خاض 11 موسماً مع شالكه ما بين 1970-1981، سجل خلالها 182 هدفاً في بطولة الدوري، ولعب مع المانيا الغربية 45 مباراة سجل فيها 32 هدفاً.

– إرنست كوزورا ، أسطورة شالكه الأبدية الذي لعب معهم 27 عاماً طوال مسيرته ما بين 1923-1950، سجل خلالها 265 هدفاً وهو الذي توفي عام 1990.

– كلاوس فيشتل، مدافع قضى 19 عاماً على فترتين مع شالكه، فلعب الأولى ما بين 1965-1980 قبل أن يعود لهم 4 مواسم من 1980 إلى 1984 .. قلب دفاع عنيد اختاره الجمهور ضمن أفضل 11 لاعباً في تاريخ النادي.

– إبيه ساند ، مهاجم دنماركي شهير مثل شالكه ما بين 1999-2006 ، سجل مع النادي 73 هدفاً في بطولة الدوري، وخاض مع منتخب بلاده 66 مباراة سجل خلالها 22 هدفاً، وفاز مع شالكه بلقبي كأس المانيا.

– كيفين كوراني ، الماني من أصول برازيلية مثل منتخب المانيا، لعب مع شالكه 5 مواسم سجل خلالها 87 هدفاً، ساهم بوصول النادي بشكل مستمر إلى دوري أبطال اوروبا.

– راؤول جونزاليس ، وصل قمة هدافي دوري أوروبا عبر التاريخ عندما ارتدى قميص شالكه، أسطورة ريال مدريد لعب في المانيا مع الأزرق الملكي ما بين 2010-2012 وفاز معهم ببطولة الكأس ووصل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

 مانويل نوير ، واحد من أفضل الحراس في تاريخ المانيا، قاد منتخب بلاده للقب كأس العالم 2014 وفاز مع بايرن ميونخ بثلاثية 2013، مانويل من إنتاج أكاديمية شالكه ولعب لهم 5 مواسم كمحترف قبل الرحيل إلى بايرن ميونخ عام 2011، ليكون ثاني أغلى حارس في التاريخ تلك اللحظة.

– جيرالد أسامواه ، لا يمكن التحدث عن شالكه من دون الحديث عن الألماني ذي الأصول الغانية أسامواه، عاش ما شالكه ما بين 1999-2010 ومثل منتخب المانيا في 43 مباراة دولية، وهو أول لاعب مولود في أفريقيا يمثل منتخب المانيا.

– مسعود أوزيل ، بدأ مسيرته الاحترافية في شالكه ما بين 2006-2008، لم يكن أساسيا وخاض معهم 39 مباراة فقط سجل خلالها هدفاً واحداً، لكنه اختلف معهم على الأجر فرحل إلى فيردر بريمن، ولا يمكن لمسعود أن ينكر فضل شالكه عليه فيما حققه في مسيرته لأنه قدمه وعمره 17 عاماً إلى الدوري الألماني.

– ينز ليمان ، حارس المانيا في 61 مباراة دولية، بدأ ليمان مسيرته في شالكه وخاض معهم 10 مواسم ما بين 1988-1998، رغم مساهمته الكبيرة بفوز الفريق بكأس الدوري الاوروبي لكنه غير مرحب به لدى شريحة من جماهير شالكه لتمثيله لاحقاً خصمهم بروسيا دورتموند.

– كلاس يان هونتيلار ، رهان شالكه الكبير عام 2010 حيث تعاقدوا معه من ميلان بعد إخفاقه في النادي الإيطالي ومن قبلها مع الفريق الإسباني ريال مدريد مقابل 14 مليون يورو ليكون لحظتها أغلى لاعب في تاريخهم، لم يخيب هونتيلار الظن فسجل في أول 4 مواسم 171 هدفاً في 245 مباراة، علماً أنه في موسم 2011-2012 سجل لشالكه 48 هدفاً في 48 مباراة.

فيديوهات مختارة لنادي شالكه:

في موسم 2010-2011 عاش شالكه أفضل أيامه الأوروبية، سحق  يومها الفريق الألماني نظيره انتر ميلان حامل اللقب في دور الثمانية وعلى ملعبه بنتيجة 5-2 في مباراة تستحق مشاركة مقطع الفيديو الخاص فيها:

مقطع فيديو آخر مهم جداً لنادي شالكه يتمثل بأجمل أيام مانويل نوير، وذلك عندما واجه بورتو وقدم مباراة أسطورية لا يمكن نسيانها:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *