كتب : اَخر تحديث : 16 مايو 2019

تاريخ نادي مانشستر يونايتد Manchester United تعرف على تاريخ النادي وأهم الإنجازات والبطولات كل ماترغب بمعرفته عن تاريخ وألقاب وإنجازات وأساطير نادي مانشستر يونايتد “Manchester United Football Club” الشياطين الحُمر نادي “مانشستر يونايتد”.. كل ماترغب بمعرفته عن تاريخ وألقاب وإنجازات وأساطير نادي مانشستر يونايتد “Manchester United Football Club” عن نادي مانشستر يونايتد : تاريخ وألقاب وإنجازات وأساطير نادي مانشستر يونايتد “Manchester United Football Club” نادي الشياطين الحُمر | نبذة تاريخية عن النادي وعن القاب النادي وأنجازات النادي أساطير النادي | نبذة تاريخية عن نادي مانشستر يونايتد | تاريخ نادي مانشستر يونايتد | ألقاب نادي مانشستر يونايتد | إنجازات نادي مانشستر يونايتد| أساطير نادي مانشستر يونايتد.

يقدم موقع “جول لايف ” معومات شاملة وكاملة وكل ماتريد معرفته عن تاريخ نادي مانشستر يونايتد Manchester United نادي الشياطين الحمر ر نادي مانشستر يونايتد “Manchester United Football Club” ونتمنى بأن تنال إعجابكم

بطاقة مانشستر يونايتد التعريفية:

تاريخ التأسيس: 1878 كنادي نيوتن هيث ثم أصبح مانشستر يونايتد عام 1902.

ملعب نادي مانشستر يونايتد الرسمي : ملعب الأولد ترافورد.

سعة ملعب مانشستر يونايتد: 75700 متفرج.

عدد القاب الدوري التي فاز بها مانشستر يونايتد : 20 مرات.

عدد القاب كأس الاتحاد الإنجليزي التي فاز بها مانشستر يونايتد : 12.

عدد القاب كأس الرابطة التي فاز بها مانشستر يونايتد5 مرات.

عدد ألقاب دوري أبطال أوروبا التي فاز بها مانشستر يونايتد : 3 مرات

عدد ألقاب الدوري الأوروبي التي فاز بها مانشستر يونايتد : 1 مرة

عدد ألقاب درع المجتمع “الدرع الخيرية” التي فاز بها مانشستر يونايتد : 21

شعار نادي مانشستر يونايتد
شعار نادي مانشستر يونايتد

تاريخ نادي مانشستر يونايتد Manchester United Football Club

مانشستر يونايتد هو واحد من أعرق أندية العالم على مستوى البطولات في إنجلترا والعالم على مر التاريخ يُعرف رسمياً بإسم مانشستر يونايتد، وهو نادي كرة قدم إنجليزي، وواحد من أعرق وأقدم الأندية العالمية وأميزها وأنجحها على مرّ التاريخ، تأسس في 1 مارس, 1878 ميلادي في إنجلترا، وعُرف في الفترة (1878-1902) بنادي نيوتن هيث، ويُلقب بنادي الشياطين الحُمر (The Red Devils). والاسم الشائع والمختصر للنادي هو (MUN). والزيّ الرسمي للاعبين هو الأحمر والأبيض. شعار النادي مُشتق من شعار مجلس مدينة مانشستر يونايتد الإنجليزية، وهو يتألف من سفينة مُبحرة بالكامل. يُعتبر النادي من أشهر وأفضل الأندية على مستوى العالم من الناحية الجماهيرية، حيث لديه قاعدة جماهيرية تزيد عن (660 مليون) مشجع على مستوى العالم متفوقاً بذلك على كل من برشلونة وريال مدريد.

يُعتبر من أغنى أندية العالم، حيث أنه يحصل على أفضل عائد على مستوى جميع أندية كرة القدم، كما أنه يُعتبر أغلى نادي بجميع المستويات في جميع الألعاب على مستوى العالم بمبلغ قدره (532 مليون جنيه إسترليني) وذلك حسب إحصائيات عام 2012. وبعد أن إمتلكه السيد “فالكوم جليزر” في عام 2005 بنسبة 70%، أصبح النادي من أثرى أندية العالم بواقع إيرادات تسويقية سنوية (180 مليون يورو سنويا).
وفي عام 1902 ، فقد واجه فريق نويتن هيث شبح الإفلاس ، ولكن جون هنري ديفيز أنقذ النادي ودفع الديون وغير الاسم إلى مانشستر يونايتد ، فيما قرر تغيير ألوان الفريق من الذهبي والأخضر إلى الأحمر والأبيض ، وفاز بالدوري الإنجليزي عام 1908 ، وبالمعونة المالية من ديفيز انتقل النادي إلى الملعب الجديد “أولد ترافورد” في عام 1909 والذي يعتبر الآن من أفضل الملاعب في العالم.

وتم تعيين السير مات بسبي كمدرب للفريق بعد الحرب العالمية الثانية ، فيما لعبت سياسته التي تعتمد على لاعبين من نادي الشباب دوراً في تحقيق نجاحاً عظيماً للنادي الذي فاز بالدوري عامي 1956 و1957 ، لكن هذا النجاح تأثر بعد كارثة ميونخ الجوية عام 1958 ، حيث توفي ثمانية لاعبين من مانشستر يونايتد وثلاثة مسؤولين بالنادي في طائرة مستأجرة تحمل ما مجموعه 44 شخصاً.

وبعد الصدمة الكبيرة جراء حادثة ميونخ ، فقد استطاع السير بسبي أن يبني فريقاً عظيماً استطاع الفوز بالدوري عامين 1965 و1967 ، ومن ثم أصبح مانشستر يونايتد أول نادٍ إنجليزي يفوز بدوري أبطال أوروبا في عام 1968 بعد الفوز على بنفيكا ، لكن النادي لم يرى النجاح حتى التسعينيات عندما قاد السير أليكس فيرجسون الفريق لتحقيق ثماني بطولات دوري في 11 سنة.

وفي عام 1999 ، فقد أصبح مانشستر يونايتد أول نادٍ يفوز بالثلاثية التاريخية “الدوري وكأس إنجلترا ودوري أبطال أوروبا” في موسم واحد ، فيما يضم فريق الشياطين الحمر الآن أكثر 330 مليون مشجع حول العالم ، أي حوالي خمسة بالمئة من إجمالي عدد سكان في العالم ، بالإضافة إلى أنه يعتبر أغلى نادٍ بجميع المستويات حول العالم بملبغ 897 مليون جنيه استرليني.

يُعتبر ملعب “أولد ترافورد” أو ما يُسمى ب “مسرح الأحلام” بمدينة مانشستر الإنجليزية في إنجلترا والذي يتسع لقرابة (75,653) مُشجع هو الملعب الرسمي للنادي. ومالك النادي الحالي هو السيد “فالكوم جليزر”، ويُشرف على تدريبه “جوزيه مورينيو”.
وقد وصف أحد الصحفيين الذين حضروا المباراة على أولد ترافورد الحدث قائلاً : “إنها الأجمل والأروع وأكثر الأحداث التي رأيتها طوال حياتي، أما بالنسبة للملعب، فإنه الأفضل في العالم كله بلا منازع، ومن حق مدينة مانشستر أن تفخر بأن لديها هذا الملعب، وأن لديها فريق يستطيع أن يفعل المعجزات”.
يُعتبر اللاعب “ريان غيغز” هو اللاعب الأكثر مشاركة في المباريات المحلية والدولية على مستوى النادي بواقع (905 مبارة دولية)، في حين أن اللاعب “واين روني” هو هداف النادي بواقع (253 هدف). في حين أن أفضل مدرب في تاريخ النادي هو المدرب الإسكتلندي “إليكس فيرغسون”، حيث تمكن من إحراز (30 لقب) مع الشياطين الحمر.

نبذة عن تاريخ نادي مانشستر يونايتد Manchester United:

نادي مانشستر يونايتد، نادٍ إنجليزي شهير يعد الأنجح محلياً وتأسس عام 1878 باسم نيوتن هيث قبل أن يتحول عام 1902 إلى مانشستر يونايتد، ويلعب منذ 1910 في ملعب الأولد ترافورد.
يعد مانشستر يونايتد صاحب أكثر عدد من القاب بطولة الدوري الإنجليزي (20) ولديه 11 لقب كأس الاتحاد الانجليزي، كما أنه الأكثر فوزاً ببطولة درع المجتمع بحملها 20 مرة أيضاً.
تعرض مانشستر يونايتد لكارثة جوية عام 1958 توفي خلالها 8 لاعبين من الفريق الأول، لكنه بعد 10 سنوات فقط استطاع أن يكون أول فريق انجليزي يفوز بدوري أبطال أوروبا.
وقدم مانشستر يونايتد للعالم قصة أشهر أسطورة تدريبية في تاريخ كرة القدم، السير اليكس فيرجسون الذي فاز معهم بـ 38 لقباً واستمر لمدة 27 عاماً.
وتعد العلامة التجارية لمانشستر يونايتد من أقوى العلامات التجارية في العالم، فهو كان حتى عام 2011 الأثكر دخلاً قبل أن يتفوق عليه ريال مدريد وبرشلونة، كما أن قيمة النادي تزيد عن مليار يورو، ويعد خلال السنوات الأخيرة الأكثر شعبية في شرق أسيا.

ملكية مانشستر يونايتد:

نادي مانشستر يونايتد بدأ مملوكا لشركة سكك حديد لانكاشير ويوركشير، وتحول النادي مبكراً إلى شركة محدودة عام 1892، وتم بيع السهم الواحد مقابل جنيه استرليني واحد فقط.
في عام 1902 تدخل 4 رجال أعمال لإنقاذ مانشستر يوناتيد من الافلاس ودفعوا مبلغ 500 جنيه استرليني، وكان أحد أشهر هؤلاء الرئيس التاريخي للنادي جون هنري ديفيز، لكنه توفي عام 1927 ليدخل النادي في أزمة مالية ويكاد يعلن إفلاسه.
في عام 1931 تدخل رجل أعمال آخر اسمه جيمس جيبسون لينقذ النادي مستثمراً مبلغ 2000 جنيه استرليني، ليستمر عهد هذه الأسرة في السيطرة على النادي حتى عام 1964.
استمرت المداورة في مسألة الأسرة المالكة للنادي مراراً وتكراراً، وفي عام 1990 أصبح النادي شركة مساهمة عامة مطروحة أسهمها للجميع، ليأتي عام 2003 بمالكولم جليزر رجل الأعمال الأمريكي ليقوم خلال عامين بشراء تدريجي للأسهم حتى استحوذ على النادي بشكل كامل في عام 2005.

سبب تسمية مانشستر يونايتد بالشياطين الحمر:

تعود قصة تسمية مانشستر يونايتد بلقب الشياطين الحمر إلى ما بعد كارثة ميونخ عام 1958، والتي توفي على إثرها 8 من لاعبي مانشستر يونايتد الرئيسيين، حيث تولى السير أليكساندر ماثيو بسبي عملية إعادة الفريق.

ما قبل الكارثة كان السير قد نجح بتصعيد لاعبين من الشباب الصغار لمانشستر يونايتد  للفريق الأول، تم إطلاق لقب “فتية بسبي” على الفريق الذي حصد لقب الدوري مرتين، لكن كارثة ميونخ الجوية حصدت 8 من نجوم هذا الفريق.

على صعيد أخر، كان هناك فريق رجبي اسمه سالفورد سيتي ينتمي إلى مانشستر، هذا الفريق كان الأنجح في بريطانيا وذهب لفرنسا في جولة مباريات عام 1934 ليكتب عنهم أحد الصحفيين كاتباً “يلعبون مثل الشياطين”، ليتم إطلاق لقب الشياطين الحمر على لقب هذا الفريق والذي حول اسمه رسمياً عام 2013 إلى سالفورد الشياطين الحمر.

بعد الكارثة، وأثناء محاولة بناء فريق حول الناجين من الحادثة، أراد السير تغيير الاسم ليكون له وقع أكبر على الخصوم، وبنفس الوقت محاولاً اجتياز الحزن على الأسماء التي ماتت من فتيته ، فقرر التغيير إلى الشياطين الحمر مستخدماً اسم فريق الرجبي بدلاً من فتية بسبي، ليقوم النادي بطباعة اللقب الجديد على أوشحة ويافطات التشجيع، ويتم اعتماده لاحقاً عام 1970 في شعار النادي.

الشياطين الحمر - مانشستر يونايتد
الشياطين الحمر – مانشستر يونايتد

كارثة ميونخ الجوية – مانشستر يونايتد:

كارثة ميونخ الجوية حدثت في تاريخ 6 فبراير 1958، حيث تحطمت إحدى طائرات الخطوط الجوية البريطانية التي تقل 44 راكباً أثناء محاولتها الإقلاع من مطار ميونخ، وذلك نتيجة الثلوج والأمطار.

نادي مانشستر يونايتد كان عائداً من بلجراد بعد التأهل على حساب النجم الأحمر اليوغسلافي إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، لتعادله ايابا 3-3 وفوزه في الذهاب 2-1، ولم يستطع النادي الإقلاع مباشرة من بلجراد إلى مانشستر بسبب عدم قدرة الطائرة على رحلة من هذا المدى.

انزلقت الطائرة وتحطمت في مطار ميونخ، ليتوفى 23 من أصل 44 راكباً، من هؤلاء المتوفين 8 لاعبين منهم إيدي كولمان صاحب هدف فوز مانشستر يونايتد على النجم الأحمر في لقاء الذهاب، كما توفي 3 من إداريي النادي و2 من العاملين على الطائرة و 8 صحافيين و2 من المسافرين المصاحبين للرحلة.

رغم الكارثة، شارك مانشستر يونايتد بنصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ميلان ولكنه خسر بمجموع المباراتين 5-2، ففاز ذهاباً 2-1 وخسر إياباً 0-4، وخسر ميلان المباراة النهائية أمام ريال مدريد.

أسماء ضحايا لاعبي مانشستر يونايتد في كارثة ميونخ :

 جيوف بينت – روجير بيرن – ايدي كولمان – دانكان إدواردز – مارك جونز – ديفيد بيج – تومي تايلور – ليام بيلي ويلام

اللاعبون الناجون من الكارثة: جون بيري – جاكي بلانشفلاور – بوبي تشارلتون – بيل فولكيس – هاري جريج – كيني مورجانز – البرت سكانلون – دينيس فيوليت راي وود.

أسطورة فيرجسون .. من فاشل إلى سير !

تعاقد مانشستر يونايتد مع اليكس فيرجسون بعد أن حقق نجاحاً مهماً مع أبردين في الدوري الأسكتلندي، قادهم خلاله إلى لقب الدوري 3 مرات، أصبح السير علامة فارقة في تاريخ بلاده، لأنه كسر هيمنة كل منجلاسكو رينجرز وسلتيك.

ذلك التعاقد كان في نوفمبر “تشرين ثاني” من عام 1986، أي ليس في بداية الموسم، ولم يكن حينها الشياطين الحمر بالقوة الحالية، ولم يكن فيرجسون بالشهرة المطلوبة أيضاً.

بدأت مهمة فيرجسون في مانشستر يونايتد بصعوبة، فاحتل المركز 11 في الدوري خلال الموسم الأول 1986-1987 الأمر الذي كان مقبولاً لأن البحث كان عن البقاء والاستقرار،  ثم المركز الثاني في الموسم التالي الأمر الذي اعتبر نجاحاً، ليتراجع في الموسم الثالث إلى المركز 11، وتبدأ المطالبات بإقالته، لكن الإدارة قررت منحه موسماً أخيراً.

في موسم 1989-1990 لم تكن الأمور أفضل، فقد احتل مانشستر يونايتد المركز 13، لكن فوز الفريق بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي بعد إعادة المباراة النهائية أمام كريستال بالاس (تعادلوا 3-3 وفي الإعادة فاز مانشستر 1-0)، جعل الإدارة مدعومة بتاريخ اليكس الناجح في اسكتلندا تمنحه موسماً جديداً.

كل شيء تغير بعدها، فالأجواء أصبحت أفضل، واستطاع الفريق الفوز بلقب كأس الرابطة في الموسم التالي، ثم تبدأ لحظة التاريخ بالتتويج لأول مرة في لقب 1992-1993 لبطولة الدوري، أي بعد 7 مواسم من توليه التدريب!

لاحقاً كشف السير اليكس فيرجسون عن أنه لم يتم تهديده بالطرد، وأن الإدارة كانت متفهمة غياب كثير من اللاعبين بسبب الإصابات، وأن بطولة الكأس أمام كريستال لم تنقذه، بل إن الإعلام صور ذلك.

منذ أن سيطر فيرجسون على الأجواء في مانشستر يونايتد، واستطاع التعاقد مع بعض الأسماء التي يريدها، ثم مدعوماً بتطور النادي اقتصادياً، استطاع الفوز بـ 13 لقب دوري و5 ألقاب كأس اتحاد وبطولتي أبطال أوروبا و4 كأس رابطة و10 درع المجتمع وكأس العالم للأندية مرة واحدة وبطولات عديدة أخرى، جعلت منه أسطورة المدربين في العالم كله.

أمضى السير اليكس فيرجسون مع مانشستر يونايتد 27 موسماً، خاض خلالها 1500 مباراة، فاز في 895 منها وخسر 267، أي أن نسبة انتصاراته كانت 59.67%.

السير أليكس فيرجسون .. أسطورة مانشستر يونايتد
السير أليكس فيرجسون .. أسطورة مانشستر يونايتد

خروج فيرجسون وضياع الفريق لسنوات

أعلن السير أليكس فيرجسون خروجه من مانشستر يونايتد بطريقة مفاجئة في نهاية موسم 2012-2013، ليخرج على طريقة الأبطال متوجاً بلقب الدوري.

السير أليكس فيرجسون تم منحه شرف اختيار بديله في مانشستر يونايتد، ليختار ديفيد مويس، الذي دخل الفريق معه نفقاً مظلماً، وفشل خلاله بتحقيق أي شيء، ليحتل الشياطين الحمر المركز السابع ويغيبوا عن البطولات الأوروبية.

تمت إقالة مويس في الأسابيع الأخيرة من موسمه الأول، وفي الصيف تم التعاقد مع المدرب الهولندي لويس فان جال، وتم شراء لاعبين بما يقارب 200 مليون يورو، كان أهمهم التعاقد مع أنخيل دي ماريا لاعب ريال مدريد مقابل 75 مليون يورو.

لم تسر الأمور كما يريد مانشستر يونايتد في موسم لويس فان جال الأول، فالفريق مر بمرحلة من تذبذب النتائج، ولم يفز بأي لقب، لكن الشيء الإيجابي الوحيد كان عودتهم إلى دوري الأبطال باحتلالهم المركز الرابع في نهاية الموسم الأول.

مانشستر يونايتد يشتري لاعبه كأغلى صفقة في التاريخ!

في عام 2009، اصطاد مانشستر يونايتد لاعباً ناشئاً من نادي لي هافر الفرنسي اسمه بول بوجبا، وهو لاعب خط وسط.

في عصر السير اليكس فيرجسون، لم يتم منح بوجبا الكثير من دقائق اللعب، فكان بداية ضمن فريق الشباب، وحتى نهاية موسم 2011-2012 لم يظهر بالقميص الأحمر إلا 7 مباريات في كل البطولات مما دفعه لطلب الرحيل.

انتقل بوجبا مجاناً إلى يوفنتوس، وهناك انفجر مستواه، فسجل 34 هدفاً في 178 مباراة، وساعد الفريق على الفوز بلقب الدوري في كل موسم شارك فيه، لينتهي به الحال أحد نجوم كرة القدم في العالم.

مانشستر يونايتد وخلال مساعيه لاستعادة أمجاده بعد رحيل السير فيرجسون، اضطر لإعادة شراء بول بوجبا بناء على طلب مدربه الجديد جوزيه مورينيو، ولكن يوفنتوس بالغ بطلباته مستغلاً حاجة الشياطين الحمر وقدراتهم المالية، ليدفع النادي بالنهاية مبلغ 105 مليون يورو، ويجعل بوجبا أغلى لاعب في التاريخ، علماً أنه كان لديه بالمجان لكن لم يقدر قدراته كما يجب!

القنبلة التي أوقفت مباراة لمانشستر فشعر بالإحراج!

شهدت المباراة الأخيرة من موسم 2015-2016، حادثة مخجلة لمانشستر يونايتد قبل مواجهة بورنموث.
فقد أعلنت السلطات الأمنية قبل ذلك اللقاء، تأجيله ليوم آخر، وذلك بسبب أمني، عقب اكتشاف جهاز “غريب” قريب أماكن تواجد الجمهور، قيل وقتها انه في دورة المياه الخاصة بالمشجعين.
76000 شخصاً اضطروا للعودة إلى منازلهم دون مشاهدة اللقاء، ومع البحث والتفتيش من قبل الشرطة والاستعانة بالكلاب المدربة، تبين أن كل شيء آمن وأن الخوف هو الذي أشعل الجدل وأجل اللقاء، ليدفع صحيفة ديلي ميل أن تكتب “في مانشستر يونايتد والشرطة وجوههم حمراء من الخجل”.
كان هناك نسج للحكايات، بوجود أجهزة الكترونية وأسلاك محيطة بها، جعل البعض يعتقد أنها قنبلة، ليتبين لاحقاً أن أحد الشركات الخارجية، نسيت جهازاً للتدريب لا أكثر، رغم ذلك فإن الأجهزة الأمنية قامت بتفجيره عن بعد.

أغلى دكة في تاريخ كأس الاتحاد الإنجليزي

شهد 19-02-2017 حادثة  أدخلت مانشستر يونايتد تاريخ كأس الاتحاد الإنجليزي من بوابة رقم قياسي فريد من نوعه.

فقد اتفقت الصحف الإنجليزية على أن الدكة التي أجلسها المدرب جوزيه مورينيو كاحتياط أثناء مواجهة بلاكبيرن روفرز، وكلفت النادي عند شرائها 192 مليون جنيه استرليني، تعد أغلى دكة في تاريخ البطولة.

المباراة التي انتهت بفوز مانشستر يونايتد 2-1، اعتبرها كثيرون حادثة تاريخية لأنه لم يسبق لمدرب أن جلب كل نجومه من دون الدفع بأي منهم، حيث تواجد في الدكة لاعبون مكلفون مثل الأغلى في التاريخ حتى تلك اللحظة بول بوجبا واللاعبين خوان ماتا وإريكي بيلي.

مانشستر يونايتد اضطر في ذلك اللقاء لاستعمال بول بوجبا وخوان ماتا (أكثر من 150 مليون يورو تكلفة للاثنين) في الشوط الثاني، ليقلب النتيجة من 0-1 إلى 2-.

زلاتان .. العجوز الذي هز هيبة الدوري الإنجليزي

كان من المعتاد التحدث عن صعوبة الدوري الإنجليزي، وعدم سهولة الأمر على النجوم النجاح فيه، لكن هذه الصورة اهتزت، في موسم 2016-2017.

فقد تعاقد مانشستر يونايتد مع النجم السويدي زلاتان إبراهيموفتش، وكان يبلغ من العمر 34 سنة، ليفاجىء الجميع بتحوله لماكينة أهداف رغم تقدمه بالعمر، حيث سجل 17 هدفاً في 28 مباراة من بطولة الدوري، و4 أهداف في 5 مباريات في كأس الرابطة التي حمل مان يونايتد لقبها في النهاية، وهدف في مباراة واحدة في كأس الاتحاد، ليكون المجموع المحلي لتسجيله “22 هدفاً في 34 مباراة”.

كثيرون وصفوا الأمر بأنه عجوز هز هيبة الدوري الإنجليزي، لكن هذا العجوز انتهى به الحال بشكل سيء، حيث تعرض لإصابة قطع في الرباط الصليبي خلال مشاركته في بطولة الدوري الأوروبي، أثناء مباراة ضدأندرلخت، لينتهي موسمه في 20-04-2017، ولا يكمل الموسم الذي كان بإمكانه من خلاله تسجيل المزيد من الأهداف.

ولأن عقد زلاتان كان لموسم واحد فقط، وأجره عالٍ للغاية، قرر مان يونايتد عدم التجديد معه لعدم التأكد من موعد عودته من الإصابة، وإصراره على مبلغ مالي خرافي مقابل موسم أخر.

عندما أصبح مانشستر يونايتد أكثر فريق نجاحاً في تاريخ انجلترا

عندما جاء السير أليكس فيرجسون لتدريب مانشستر يونايتد، قال إن هدفه صناعة التاريخ وجعل الفريق الأكثر نجاحاً في تاريخ إنجلترا، وإزاحة ليفربول عن عرشه.

فعل فيرجسون المستحيل لتحقيق ذلك، حقق العديد من الألقاب، لكنه احتاج مساعدة أشخاص آخرين لجعل الأمر حقيقة، وهو ما تم فعلاً في أيار “مايو” 2017، عند تتويج مانشستر يونايتد ببطولة الدوري الأوروبي من خلال الفوز على أياكس 2-0.

بهذا التتويج أصبح مان يونايتد يملك 45 لقباً مهماً في تاريخه، متفوقاً على ليفربول صاحب الـ 44، ليصبح أنجح نادي في إنجلترا على الإطلاق.

أكبر فوز في تاريخ البريميرليج

في تاريخ 4 مارس “آذار ” 1995 حقق مانشستر يونايتد رقماً قياسياً ما زال صامداً إلى يومنا هذا.

فقد حقق النادي أكبر فوز (من حيث فارق النتيجة في تاريخ البريمرليج) ، عندما سحق إيبسويتش تاون بنتيجة 9-0.

المباراة كانت على أرض مانشستر يونايتد، وشهدت تسجيل أندي كول 5 أهداف، في حين أضاف مارك هيوز هدفين، وروي كين وبول إينس هدف لكل منهما.

ورغم الفوز الكبير، فإن نهاية الموسم لم تكن سعيدة لمانشستر يونايتد حيث احتل المركز الثاني بفارق نقطة خلف بلاكبيرن، في حين هبط إيبسويتش محتلاً المركز الأخير ومتلقياً 93 هدفاً.

أفضل عودة في تاريخ دوري أبطال أوروبا

دخل مانشستر يونايتد التاريخ من أوسع أبوابه في دوري أبطال أوروبا ، وذلك في نسخة 2018-2019.
في دور الـ 16، وعلى ملعبه، وفي ظروف صعبة تمثلت بإصابة لاعبين اثنين لديه في لقاء الذهاب، سقط الشاطين الحمر أمام ضيفهم باريس سان جيرمان بنتيجة 2-0، ليعتقد الجميع أن كل شيء تم حسمه في انجلترا.
في لقاء الإياب جاءت المفاجأة، مانشستر يونايتد فاز 3-1، بفضل هدف بركلة جزاء جاءت في الدقيقة 95، نفذها لاعب كان يبلغ من السن 20 عاماً وهو ماركوس راشفورد، لتكون هذه أول مرة في التاريخ يستطيع فريق العودة بالنتيجة بعد الخسارة 0-2 في ملعبه!
مانشستر يونايتد كان موفقاً بذلك اللقاء، فهو سدد 5 مرات فقط، كلها ساهمت بالأهداف، فهده الثاني جاء بعد ارتداد الكرة من الحارس، والثالث جاء بعد ركلة جزاء تسببت بها تسديدة أيضاً.

إنجازات وألقاب مانشستر يونايتد بالتفصيل:
الدوري الإنجليزي الممتاز: (20 مرة) : 1907–08, 1910–11, 1951–52, 1955–56, 1956–57, 1964–65, 1966–67, 1992–93, 1993–94, 1995–96, 1996–97, 1998–99, 1999–2000, 2000–01, 2002–03, 2006–07, 2007–08, 2008–09, 2010–11, 2012–13.
دوري أبطال أوروبا : (3 مرات) : 1967–68, 1998–99, 2007–08.
كأس إنجلترا : (12 مرة) : 1908–09, 1947–48, 1962–63, 1976–77, 1982–83, 1984–85, 1989–90, 1993–94, 1995–96, 1998–99, 2003–04, 2015–16.
كأس الدرع الخيرية : (20 مرة) : 1908, 1911, 1952, 1956, 1957, 1965, 1967, 1977, 1983, 1990, 1993, 1994, 1996, 1997, 2003, 2007, 2008, 2010, 2011, 2013.
كأس الرابطة الإنجليزية للمحترفين : (4 مرات) : 1991–92, 2005–06, 2008–09, 2009–10.
كأس السوبر الأوروبية: (مرة واحدة) : 1991
كأس الكؤوس الأوروبية : (مرة واحدة) 1990–91.
كأس العالم للأندية : (مرة واحدة) : 2008

أبرز أساطير نادي مانشستر يونايتد
على مر تاريخ مانشستر يونايتد ظهر كثير من اللاعبين أصحاب المهارات العالية بمستويات رائعة اصبحوا بعد ذلك أساطير في عالم كرة القدم يحكي عنها التاريخ وجيل بعد جيل حيث أن هؤلاء يعدوا سبباًرئيساً في صعود الفريق لمنصات التتويج.
وفي التقرير التالي نستعرض أبرز أساطير مانشستر يونايتد على مر التاريخ:
رجال الباسبي بابيز:
أمتلك مانشستر يونايتد أقوى خط هجومي في فترة الستينيات من القرن الماضي وهذا بفضل رجال الباسبي بابيز المكون من : بوبي شارلتون – دينيس لو – جورج بيست.
بوبي شارلتون:
الهداف التاريخي لليونايتد برصيد 249 هدفاً وأحد الناجيين من كارثة طائرة ميونيخ التي أودت بحياة 23 فرد من بينهم 8 أفراد من اليونايتد وتوج مع الأسود الثلاثة ببطولة كأس العالم للمرة الأولى في تاريخ المنتخب الإنجليزي عام 1966.
-دينيس لو:
اسطورة اليونايتد وقاتله في نفس الوقت ، لعب دور كبير مع الشياطين الحمر عندما كان مدافعاً عن الوان الفريق ولقب ملك الهدافين أنذاك بعد إحرازه لـ237 هدفاً في 403 مباراة شارك فيها مع اليونايتد وعقب نهاية مسيرته في أولدترافورد عاد مرة أخرى لناديه السابق الغريم مانشستر سيتي لكنه تسبب في كارثة حقيقية لليونايتد بعد إحرازه لهدف مؤثر في الدقائق الأخيرة في شباكهم مما أدى لهبوطهم للدرجة الثانية.
-جورج بيست:
الضلع الثالث لخط هجوم اليونايتد في الستينيات مع شارلتون ولو وأيضاً نجح في تثبيت اقدامه بقوة مع الفريق رغم صغر سنه وقتها حيث سجل 179 هدفاً في 470 مباراة لعب شارك فيها مع اليونايتد.

جيل 92:
نجح أسطورة التدريب الإسكتلندية السير اليكس فيرجسون ف خلق جيل جديد لليونايتد يحتوي على لاعبين من طراز فريد الذين كانوا لهم نصيب الأسد في بروز اسم اليونايتد ضمن عمالقة أوروبا في أواخر القرن الماضي بإحرازهم بطولات كثيرة للفريق اهمها البرميير ليغ 13 مرة وتحقيق الثلاثية موسم 1999 ومن ابرز النجوم جيل 92 هم:
-ديفيد بيكهام:
ايقونة مانشستر يونايتد نجح في تحقيق إنجازات للفريق ولنفسه وحصل على لقب افضل لاعب صاعد موسم 92-93 ، جائزة السير مات باسبي موسم 96-97 ،وفي موسم 2001 حصل على جائزة افضل لاعب لهذا العام المقدمة من الـ بي بي سي و احرز 85 هدفاً في مختلف المسابقات.
ريان غيغز :
أسطورة ويلزية حفر أسمه بأحرف من ذهب في تاريخ اليونايتد بإحرازه جميع الالقاب والبطولات الممكنة مع الشياطين الحمر بجانب أهدافه المؤثرة مع الفريق والتي تخطت الـ168 هدفاً في 963 مباراة خاضها في مختلف المسابقات وبعد إعتزاله للكرة أصبح الرجل الثاني في الإدارة الفنية لمانشستر يونايتد بعد فان غال.
بول سكولز:
القتى البُني اسم غني عن التعريف وكان من أفضل اللاعبين خط الوسط في القلعة الحمراءمساهماً ومحرزاً للأهداف برصيد 155 هدفاً في 718 مباراة بقميص الشياطين الحمر.
الإخوين نيفيل:
استطاع جاري وفيل نيفيل في تثبيت أقدامهم مع اليونايتد وظهور بمستويات رائعة في بالرغم من تواجدهم مع هؤلاء السابقين.

كريستيانو رونالدو :
الدولي البرتغالي ولاعب مانشستر يونايتد السابق وريال مدريد الحالي يمتلك سجل مليء بالألقاب على المستوى الشخصي او للفريق فمنذ إنتقاله لليونايتد موسم 2003-2004 قادماً من عملاق البرتغال سبورتنج لشبونة أصبح صائداً للبطولات حيث توج مع الشياطين الحمر بـ “الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا” بجانب تسجيله الهدف رقم 1000 في تاريخ البرميير ليغ.

وين روني :
اقترب الجولدن بوي من تحطيم رقم القياسي المسجل بأسم بوبي شارلتون من حيث تسجيل الأهداف وهو الفتى الذهبي للشياطين الحمر ومعشوق جماهير الكرة الإنجليزية في مختلف إنتمائتها.

إيريك كانتونا:
فاز مع اليونايتد بـ 4 ألقاب في الدوري خلال خمس مواسم خاضهم كلاعب كرة في أولدترافورد،ويعتبر من الأشخاص الذينلعبوا دوراً سحرياً عظيماً في إحياء مانشستر يونايتد من جديد.وفي العام 2001 صُوت له ليكون كلاعب القرن في مانشستر يونايتد ،عشاق الشياطين الحمر يلقبونه بـ “ايريك الملك”.

ريو فيرديناند:
12 عاماً من العطاء لم يبخل بهم الإنجليزي خلال فترته الإحترافية في اليونايتد ، حصن دفاع الشياطين الحمر ويعتبره الكثير من أفضل صفقات اليونايتد في العقد الأخير.

مقاطع فيديو شهيرة لمانشستر يونايتد:

تؤمن فئة كبيرة من مشجعي مانشستر يونايتد أن جورج بيست هو أفضل لاعب مر على تاريخ النادي، وفيما يلي أفضل 10 أهداف له في تاريخه:

ومن المقاطع الشهيرة في تاريخ نادي مانشستر يونايتد فوزهم بلقب دوري أبطال أوروبا عام 1999 على حساب بايرن ميونخ بطريقة مجنونة في الوقت بدل الضائع:

ويعد كرستيانو رونالدو أفضل لاعب عرفه مانشستر يونايتد في العصر الحديث، وفيما يلي جميع أهدافه التي سجلها بقميصهم:

ويعد السير اليكس فيرجسون مرحلة مهمة في تاريخ نادي مانشستر يونايتد، فقد دربهم لسنوات وصلت 27 وفيما يلي فيديو وداعه للنادي:

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *