كتب : اَخر تحديث : 7 يوليو 2019

مفاجأة جنوب أفريقيا تطيح بالجميع.. رئيس الاتحاد المصري يستقيل ويقيل الجهاز الفني .اعلن  هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم في ساعة متأخرة من صباح الأحد استقالته وإقالة الجهاز الفني للمنتخب الوطني وعلى رأسه المدرب المكسيكي خافيير أغيري، بعد الخروج المفاجئ من الدور ثمن النهائي لبطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة في مصر على يد جنوب أفريقيا.

اخبار ذات صله –كأس الامم الافريقية : الاسباب التي جعلت مصر تخسر من جنوب افريقيا 0-1 بعيون جوزيه مورينو

اخبار ذات صله-العرب بأمم أفريقيا 2019: سطوع “المحاربين” وتصاعد “الأسود” وتقهقر”الفراعنة” وارتباك”النسور”

وأورد الاتحاد في بيان عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك “أعلن المهندس هاني أبو ريدة استقالته من رئاسة الاتحاد المصري لكرة القدم، كما دعا أعضاء مجلس إدارة الاتحاد لتقديم استقالاتهم، وذلك عقب خروج المنتخب الوطني الأول من دور الـ16 لبطولة الأمم الأفريقية”.

وأضاف أبو ريدة أن القرار “يأتي التزاما أدبيا رغم أن اتحاد كرة القدم لم يقصر في شيء تجاه المنتخب الوطني وقدم له كل الدعم المادي والمعنوي على الوجه الأكمل”، مؤكدا أن الجهاز الفني والإداري “مقال بالكامل بعد أن خيّب آمال جماهير الكرة المصرية والمسؤولين عنها رغم تلبية مطالبه كافة”.

وتلت استقالة أبو ريدة العديد من استقالات أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، التي أعلن عنها عبر صفحة الاتحاد على فيسبوك أيضا، حيث استقال أحمد شوبير وخالد لطيف وسيف زاهر وحازم إمام ودينا الرفاعي، وأحمد مجاهد.

وخرج المنتخب بشكل مفاجئ من البطولة التي يستضيفها على أرضه، بسقوطه صفر-1 السبت على ملعب القاهرة الدولي أمام نحو 75 ألف متفرج، في مواجهة جنوب أفريقيا التي سجلت هدف الفوز قبل خمس دقائق فقط من نهاية المباراة.

وكان المنتخب المصري من أبرز المرشحين لتعزيز رقمه القياسي في عدد ألقاب البطولة ورفع الكأس للمرة الثامنة في 19 تموز/يوليو الجاري، ولا سيما أنه أنهى منافسات الدور الأول بصدارة المجموعة الأولى بثلاثة انتصارات في ثلاث مباريات حافظ خلالها على نظافة شباكه.

وأثارت الخسارة المصرية انتقادات واسعة من المعلقين، وصدمة وحزنا على وجه المشجعين الحاضرين في الملعب، الذين قام العديد منهم بالتصفيق للاعبي منتخب “بافانا بافانا” أثناء خروجهم من الملعب.

ويتولى أبو ريدة رئاسة الاتحاد منذ أغسطس/آب 2016، كما يشغل أيضا عضوية مجلس الاتحاد الدولي (فيفا)، واللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، وهو رئيس اللجنة المنظمة للبطولة القارية التي تستضيفها مصر للمرة الخامسة في تاريخها، والأولى منذ 2006.

صلاح والشناوي وأغيري والاتحاد سبب الخروج ..الجماهير المصريه

تباينت ردود الفعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي عقب الخسارة المفاجئة للمنتخب المصري أمام جنوب أفريقيا والخروج من الدور ثمن النهائي لكأس أمم أفريقيا “كان 2019”.

وسجل ثمبينكوسي لورتش هدف جنوب أفريقيا الوحيد في الدقيقة 85، ليمنح بلاده بطاقة العبور إلى الدور ربع النهائي على حساب البلد المستضيف.

اخبار ذات صله-ترتيب هدافين كأس أمم أفريقيا 2019

ونال المدرب المكسيكي خافيير أغيري نصيبا وافرا من الانتقادات بسبب اختياراته الفنية وقائمة اللاعبين الذين اختارهم للدفاع عن ألوان مصر في البطولة.

وأثار أغيري جدلا واسعا بسبب استبعاد بعض اللاعبين المتألقين مؤخرا وتفضيل آخرين أثبتوا محدودية مستواهم خلال مباريات البطولة.

كما أظهر المدرب المكسيكي عدم قدرته على التعامل مع وضعيات مختلفة في المباريات، وأثار استغراب العديد من المتابعين بقرار استبدال متوسط الميدان محمد النني والدفع  بالمهاجم وليد سليمان لحظات قبل تلقي الهدف القاتل من جنوب أفريقيا.

من جانب آخر، وجه عدد من المغردين انتقاداتهم للاتحاد المصري لكرة القدم الذي أخفق -وفق تقديرهم- في اختيار المدرب المناسب للمنتخب، وفشل في تسيير عدد من الأزمات كانت آخرها أزمة اللاعب عمرو وردة الذي اتهم بالتورط في قضية تحرش.

ولم يكن العديد من اللاعبين بعيدين عن نيران المتابعين، وخاصة تريزيغيه الذي ضيع فرصتين سانحتين كانتا ستغيران وجهة مباراة جنوب أفريقيا.

في المقابل، وفي غمرة الحزن على الخروج المؤلم، لم يتوان الكثير من المغردين في توجيه الشكر للحارس محمد الشناوي الذي أنقذ منتخب الفراعنة من أهداف محققة، وحافظ على نظافة شباكه في 355 دقيقة، قبل أن يتلقى الهدف الوحيد خلال هذه البطولة.

كما أنصف مغردون النجم الأول لمصر محمد صلاح وأكدوا أنه لا يتحمل مسؤولية الخروج المبكر، لأنه قدم ما عليه وسجل هدفين وخلق العديد من الفرص، ولكن رفاقه أخفقوا في ترجمتها إلى أهداف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *