كتب : اَخر تحديث : 2 يناير 2022

 

تعادل ليفربول وتشيلسي يهدي مانشستر سيتي الابتعاد بالصدارة

 

أثبت مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز أنه الفائز الكبير حيث تعادل غريمه تشيلسي وليفربول بنتيجة 2-2 يوم الأحد.

 

جاءت جميع الأهداف في الشوط الأول في ملعب ستامفورد بريدج الصاخب ، حيث سُمح لبعض المشجعين قانونًا بالوقوف كجزء من تجربة جديدة لمناطق “آمنة” في الدرجة الأولى.

 

توج ماتيو كوفاسيتش وكريستيان بوليسيتش بتسجيل افتتاحي مذهل لمدة 45 دقيقة حيث سددا في تتابع سريع لإلغاء أهداف مبكرة من ساديو ماني ومحمد صلاح.

 

ترتيب فرق الدوري الإنجليزي 2021/2022

انتهت المباراة  التي جمعت ليفربول وتشيلسي بالتعادل 2-2 . أتت المحاولة الأولى في المباراة لصالح ليفربول في الدقيقة السادسة، بعدما أرسل ماني عرضية من الجانب الأيسر لصلاح داخل منطقة الجزاء، والذي انفرد بميندي مسددًا كرة مباشرة تألق الحارس السنغالي في التصدي لها.

 

وأتى الرد من تشيلسي في الدقيقة السابعة، بعدما أخطأ أرنولد في إبعاد الكرة، لتصل إلى بوليسيتش لينفرد بحارس ليفربول ويحاول مراوغته، إلا أن كيلير نجح في افتكاك الكرة.

 

وافتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة التاسعة، بعدما استغل ماني خطأ شالوباه في إبعاد الكرة، وافتك الكرة وانفرد بميندي ونجح في مراوغته قبل أن يسدد مباشرة في الشباك.

 

وحاول تشيلسي العودة في نتيجة في المباراة في الدقيقة 19، بعدما أرسل مونت عرضية تجاه ألونسو الخالي من الرقابة داخل المنطقة، ليسدد الأخير كرة على الطائر مرت إلى جوار القائم.

 

وأضاف صلاح الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 26، بعدما تلقى بينية من أرنولد في الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، ونجح بعدها في مراوغة ألونسو قبل أن يباغت ميندي بتسديدة في الزاوية الضيقة.

 

وتمكن تشيلسي من تقليص الفارق في الدقيقة 42، بعدما تابع كوفاسيتش كرة مبعدة من الحارس كيلير، مسددًا كرة على الطائر من على حدود المنطقة، اصطدمت بالقائم وسكنت الشباك.

 

ونجح تشيلسي في تعديل النتيجة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، بعدما مرر كانتي بينية مميزة لبوليسيتش، الذي انفرد بحارس ليفربول مسددًا في الشباك

 

وكاد أن يسجل البلوز الهدف الثالث، بعدما استغل مونت ارتباك دفاع ليفربول، ليسدد كرة من داخل المنطقة مرت بقليل إلى جوار القائم، لينتهي الشوط الأول بالتعادل (2-2).

 

وبدأ تشيلسي الشوط الثاني بقوة بعد توغل من ألونسو في الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء في الدقيقة 51، مراوغًا أرنولد قبل أن يسدد كرة ذهبت بعيدًا عن المرمى.

 

ولاحظ صلاح تقدم ميندي عن مرماه، مسددًا كرة ساقطة من خارج المنطقة في الدقيقة 57، تألق الحارس السنغالي في إبعادها إلى ركلة ركنية.

 

واستفاق ليفربول بعدها من خلال تسديدة مميزة من ماني من على حدود المنطقة، تصدى لها ميندي من جديد.

 

وأتى الدور على كيلير للتألق في الدقيقة 62، بعدما تابع بوليسيتش عرضية داخل المنطقة، مسددًا كرة مباشرة تصدى لها حارس ليفربول.

 

وعاد الريدز للظهور بعدما مهد صلاح الكرة لتسيميكاس على حدود في المنطقة في الدقيقة 66، ليسدد الأخير كرة أرضية مرت بقليل إلى جوار القائم.

 

وأطلق بوليسيتش صاروخية من على حدود المنطقة في الدقيقة 72، ذهبت أعلى العارضة بقليل.

 

وحاول مونت خطف النقاط الثلاث بتسديدة قوية من على حدو منطقة الجزاء في الدقيقة 82، تألق كيلير في التصدي لها.

 

وارتقى روديجير لعرضية من ركلة ركنية في الدقيقة 87، مسددًا رأسية مرت إلى جوار القائم، لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي (2-2).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.